الأدباتية الثقافية

جريدة تهتم بالثقافة المحلية والعالمية وإنتاج الأدباء ونشر أعمالهم تقديرا لموهبتهتم ونشر آراء المفكرين وتوجيه القائمين علي الثقافة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تهنئ الادباتية الثقافية اسرة التحرير علي تصميم الموقع الالكترونى الجديد للادباتية http://www.aladbatiaelthkafia.comللاستفسار 01202503721او soliman.kotb@yahoo.com
ادارة المنتدى تشكر الاستاذ خالد ابو المجد علي استمراره خمسة سنوات بمنتدى الادباتية وتهنئه بالعام السادس للادباتية مع تحياتى سليمان قطب ...................................................................................................................................................................................................................................................... للتواصل عبر الهاتف 01202503721

شاطر | 
 

 "أسبوع في ديسمبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمان قطب الرجال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 19/08/2009
العمر : 44
الموقع : resoliman

مُساهمةموضوع: "أسبوع في ديسمبر   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 1:19 pm

"أسبوع في ديسمبر
رواية معاصرة. رائعة الهجاء الاجتماعي ، والتنظيم ، مثل فيلم ، الذي يعقد على مدى اسبوع واحد في نهاية عام 2007. وهو يجمع بين يلقي ظلالا من الشخصيات المثيرة للاهتمام ، كل في ما يبدو له أو لها عالمها الخاص بها ولكن -- كما تدريجيا يصبح واضحا -- في نهاية الأمر معقد ذات الصلة. المناهض للبطل ، جون ، هو بشكل مشبوه ناجحة وطموحة ديكنزية الرقم الذي المليارات التجارية والشخصيات الاخرى تشمل مسلم متعصب في سن المراهقة ، وهو لاعب كرة القدم البولندية ، والأنثى أنبوب السائق ، وهو ناقد أدبي ، وهو عامل الرعاية وقطب الصلصة . كما يبني القصة إلى ذروتها ، فولكس تسحب معا أفكار قوية حول الأسرة ، والمال ، والدين ، والطريقة التي نعيش بها الآن

تتجمع في سماء الدول الأوروبية غيوم قاتمة تنذر بحملة جديدة معادية للإسلام والمسلمين من الصعب فهم دوافعها ومراميها ولا يمكن بأي حال من الأحوال مهما كان الإنسان موضوعياً إلا أن يصفها بأنها حملة جاهلية مريضة وحاقدة تنطوي على تعصب أعمى، إذ كيف يمكن إعطاء تفسير مغاير لخروج الروائي الإنكليزي سباستيان فولكس بتصريحاته الأخيرة التي اتهم فيها القرآن الكريم بأنه كتاب «غير أخلاقي»، و«مثير للكآبة» و«أحادي النظرة» و«خالٍ من أي خطة جديدة للحياة».لم يطلق فولكس، الذي اشتهر بمجموعة روايات تاريخية حققت مبيعات واسعة، هذه التصريحات في غرفة جانبية أو في جلسة مع أصدقائه، بل أطلقها من خلال إحدى أوسع وسائل الإعلام انتشاراً ورصانة في العالم وهي صحيفة «صنداي تايمز» الأحد الماضي، خلال لقاء خاص لمناسبة صدور روايته الجديدة «أسبوع في ديسمبر»، التي من المقرر أن تنزل إلى الأسواق في مطلع سبتمبر المقبل والتي من المتوقع أن تحقق مبيعات عالية جداً، مثل رواياته السابقة التي وضعته في مصاف الكتاب الأكثر شعبية وشهرة في بريطانيا والدول الأخرى الناطقة باللغة الإنكليزية. وسمحت الصحيفة لنفسها بنشر تصريحات فولكس وأفكاره المسيئة للإسلام والمسلمين، رغم أنها أشارت إلى أن «انتقاد القرآن يعتبر كفراً من جانب المسلمين».ويبدو واضحاً للعيان، أن فولكس بنى رؤيته حول الإسلام والقرآن من خلال النظر للديانة الإسلامية من منظار النشاطات الإرهابية الأصولية التي اجتاحت العالم في العقدين الأخيرين. ففولكس يأخذ مليار و200 مليون مسلم مسالم في العالم بجريرة حفنة من الإرهابيين، ويُرجع سبب لجوء هذه الحفنة القليلة من الناس إلى الإرهاب إلى القرآن الكريم وتعاليم الديانة الإسلامية السمحة، من دون أن ينتبه إلى أن مئات الملايين من المسلمين المسالمين والذين يمقتون الإرهاب يتبعون التعاليم نفسها من دون الوقوع في فخ الإرهاب، متجاهلاً حقيقة أنه لو صحت تقديراته لكان في العالم ليس حفنة قليلة من الإرهابيين الأصوليين فقط، بل مليار و200 مليون إرهابي.ووفقاً لـ «صنداي تايمز»، تدور رواية «أسبوع في ديسمبر» حول لندن في العصر الحديث، والشخصيات الرئيسية في الرواية هم مدير صندوق للرعاية الصحية، وناقد أدبي، وإرهابي أصولي مولود في غلاسكو. وأبلغ فولكس الصحيفة أنه خلال البحث الذي أجراه حول الخلفية الشخصية للإرهابي الأصولي، وجد أن القرآن الكريم «مخيب للأمل من الناحية الأدبية». فمن غير المعقول أن يخرج كاتب من وزن فولكس بمثل هذه التصريحات من دون أن يأخذ في الاعتبار الجو العام الذي تمر به بريطانيا والدول الغربية عامة، حيث تجري في الشارع حملة معادية للإسلام والمسلمين تسببت في صدامات دموية محدودة حتى الآن وقد تتسبب بصدامات دموية أوسع في المستقبل. ولا يمكن بأي شكل من الأشكال لفولكس أو غيره أو حتى لوسائل الإعلام الاختباء خلف حرية التعبير عن الرأي عندما تسمح لنفسها في مثل هذه الأجواء بنشر مثل هذه التصريحات.وتزامنت تصريحات فولكس مع إصدار وزارة الداخلية البريطانية أمراً عاجلاً السبت الماضي، يُمنع بموجبه منعاً باتاً إجراء مسيرات احتجاج على معارضة المسلمين في لوتون شمال لندن للحرب في أفغانستان والعراق وتضامناً مع الجنود البريطانيين في أفغانستان كان من المقرر أن تقوم بها في المدينة روابط الدفاع الوطني المتعصبة عرقياً في بريطانيا ضد الأقليات الأجنبية، خوفاً من وقوع صدامات بين المتظاهرين البيض وسكان لوتون من المسلمين الذين يشكلون نسبة كبيرة من مواطني المدينة. وكانت مدينة برمنغهام شهدت صدامات دموية على الخلفية نفسها خلال أغسطس الجاري، برز فيها وقوف عدد من الحركات اليسارية المعادية للتطرف دفاعاً عن المسلمين واشتباك أعضائها بالأيدي مع المتطرفين، وتدخلت الشرطة واستعملت القوة لفرض النظام في المدينة واعتقلت ما لا يقل عن 35 متظاهراً ومواطناً ممن شاركوا في الاشتباكات التي شلت الحركة في وسط المدينة. ووفقاً لوسائل الإعلام تقدمت فروع رابطة الدفاع الوطني بطلبات للشرطة لإجراء مسيرات شبيهة في مدن بريطانية أخرى حيث توجد تجمعات سكانية عرقية مختلفة وجاليات إسلامية كبيرة، لكن الشرطة لم توافق على طلبات فروع الرابطة.وسلطت وسائل الإعلام الضوء على التحرك الذي يقوم به المتعصبون الإنكليز، حيث يتضح أنهم ليسوا، كما حاول البعض تصويرهم، كمجموعة من الرعاع الذين تعجّ بهم ملاعب كرة القدم، بل هم «مجموعة من الإنكليز ذوي خلفيات اجتماعية مختلفة تضم رجالاً ونساء ورجال أعمال إلى جانب الرعاع».فمن غير المعقول ألا ينتبه فولكس إلى أن تصريحاته تتزامن مع ظهور حركة جديدة إنكليزية متطرفة تحمل اسم «اتحاد غير المنظمين»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aladbatia.ba7r.org
 
"أسبوع في ديسمبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "
» أفضع جرائم القتل والحوادث " أفضع من الأولى صدقوني "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأدباتية الثقافية :: المادة الاعلامية :: الاقسام الادبية :: رحلة مع كتاب-
انتقل الى: