الأدباتية الثقافية

جريدة تهتم بالثقافة المحلية والعالمية وإنتاج الأدباء ونشر أعمالهم تقديرا لموهبتهتم ونشر آراء المفكرين وتوجيه القائمين علي الثقافة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تهنئ الادباتية الثقافية اسرة التحرير علي تصميم الموقع الالكترونى الجديد للادباتية http://www.aladbatiaelthkafia.comللاستفسار 01202503721او soliman.kotb@yahoo.com
ادارة المنتدى تشكر الاستاذ خالد ابو المجد علي استمراره خمسة سنوات بمنتدى الادباتية وتهنئه بالعام السادس للادباتية مع تحياتى سليمان قطب ...................................................................................................................................................................................................................................................... للتواصل عبر الهاتف 01202503721

شاطر | 
 

 زمان كان الكتاب بيبان من عنوانه .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sherif.salama

avatar

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 27
الموقع : aladbatia.ba7r.org

مُساهمةموضوع: زمان كان الكتاب بيبان من عنوانه .   الأحد أغسطس 23, 2009 1:26 pm

القراء : زمان كان الكتاب بيبان من عنوانه .
كتاب وأدباء : قلما يصادفك كتاب بعنوان جامع مانع
كتب : شريف قطب الرجال
كثيرا ما تلفت انظارنا العناوين العريضة بالصحف والمجلات تشدنا وتثيرنا الي شراء الجريدة وقلما يتصادف ان يتعلق المانشيت بالموضوع ولا يقتصر الامر بالصحف فحسب فقد يمتد الي الروايات والكتيبات التى يصدرها الادباء والمفكرين وخاصة الشباب فاكثر القصاصين يختاروا عناوين مجموعاتهم القصصية من خلال عنوان لاحدى القصص دون مراعاة ان القراء يبتاعون الكتب لاهداف مختلفة فأن كان البعض يبحث عن التسلية فالكثيرون لديهم اسباب لشراء الكتاب فإذا كان عنوان الكتاب " السلطة الزائفة " وابتاعها القارئ كونها تتحدث عن السلطة واكتشف فيما بعد ان هذا العنوان لقصة قصيرة تتناول مشكلة سلطة الزوج أو الزوجة فإن هذا يكون سببا في الحكم علي القاص او الروائي بالغش والتدليس .
ليس هذا فحسب بل ربما يصنع عند القارئ إيمانا بأن هذه كتب تسعى لغش القراء في عنوان الكتاب ومن المؤكد ان اصحابها ليسوا من ذوى المبادئ فمن يخدعنى من أجل ان اشتري بضاعته فإن بضاعته ليست صالحة وإنما دخلت المادة فطغت عل يالفكر فيري بعض الادباء ان العنوان ليس في الاصل مرتبط بالموضوع كليا وجزئيا فليس كالاحكام فهناك الحكم المانع الجامع وهى احكام شرعية اما العنوان فهو اسم والعمل الادبي بالنسبة للاديب كالمولود بالنسبة لابويه وله حرية اختيار الاسم سواء انطبق بعد اذ علي اخلاقه وصفاته ام لم ينطبق فالعنوان تعبير عن روح الاديب ويرى الدكتور والاديب صلاح السروى الاستاذ بجامعة حلوان ان العنوان ما هو سوى رغبة في الاديب للتفرقة بين رواية واخري فديوانه مفاتيح البحر اخرجه دون الطلق عنوان لقصيدة منه وحين أراد ان يسمى هذه القصائد فأطلق علي احدها عنوان إلا والأخري جزع واخيره معاناة
وكان لهذه التسميات في نفسه ارتباط . اما القارئ العادى إذا قرأ قصيدة فلم يري بها اي جزوع ورمايته التى يعكف عليها اتخذ لها اسم مبتدئيا
" والشلال يعرف الحزن " في حين ان الرواية لا تتحدث عن الشلالات ولا مجارى المياه بينما اراد ان يقول من روايته انه تنتاب البطل حاله شلالية ثائرة تفور وكأنه بركان ثائر أو وموجة شلالية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://http:\\redragonvision.blogspot.com
 
زمان كان الكتاب بيبان من عنوانه .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأدباتية الثقافية :: المادة الاعلامية :: الاقسام الادبية :: تحقيقات ادبية-
انتقل الى: