الأدباتية الثقافية

جريدة تهتم بالثقافة المحلية والعالمية وإنتاج الأدباء ونشر أعمالهم تقديرا لموهبتهتم ونشر آراء المفكرين وتوجيه القائمين علي الثقافة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تهنئ الادباتية الثقافية اسرة التحرير علي تصميم الموقع الالكترونى الجديد للادباتية http://www.aladbatiaelthkafia.comللاستفسار 01202503721او soliman.kotb@yahoo.com
ادارة المنتدى تشكر الاستاذ خالد ابو المجد علي استمراره خمسة سنوات بمنتدى الادباتية وتهنئه بالعام السادس للادباتية مع تحياتى سليمان قطب ...................................................................................................................................................................................................................................................... للتواصل عبر الهاتف 01202503721

شاطر | 
 

 ايلان وشارويل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد بدر

avatar

عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: ايلان وشارويل   الإثنين مارس 21, 2011 11:34 pm

تاليف / خالد بدر ابوالمجد

كان هناك ملكا يملك اكثر من نصف الكرة الارضية ويسيطر عليها فى قبضته وهو لم يبلغ العشرون من عمره،
تزوج الملك العظيم ايلان من امراة خادمة لقصره رقيقة عاشقة له تدعى صوفيان فانجبا طفلا ودعوه اينوبا فرباه ابيه على علوم دينه ولكن اينوبا تمرد على ذلك الدين فصار محبا للعلم الدنيوى فتعمق فى الافكار التى ترفض الالهة وتنادى بالتحرر من الاعتقادات التى تحجب افكاره كان متمردا فاستطاع ان يكون اتباع له كثيرة وتمكن من الانفصال عن الملك ايلان ببعض الممالك فقويت شوكة اينوبا ،وبدا فى محاربة جيوش ابيه ،فاراد الملك ايلان بالقضاء على اتباعه ،ولكن اتت النتيجة عكسية ،فهاجم اينوبا ابيه وقتله ,فاعلنت صوفيان الثورة والحرب ضد ابنها اينوبا للاخذ بثائر عشيقها الاوحد فى حياتها وزوجها ،فاعدت الجيوش ،و لم يقبل اينوبا مقاتلة امه ،و كان لاينوبا ابنا يدعى شارويل ،فاعلن حربه ضدها ليملك زمام الامور فى المملكة كاملة ليثبت قوة وحكمة اكثر من ابيه ،فقتل شارويل صوفيان فى مشهد مروع بعد مهاجمة قصرها وشقها الى نصفين ،وسلط هو على المملكة حتى ابيه اينوبا صار لا طائل منه فصار كالدمية يحركه ابنه كما يشاء ،فبدا فى نشر افكاره الجديدة التى تدعوا الى معنى الحرية المطلقة فصار شعبه يفعل ما يريد دون اية قيود ,ولكن هل ستظل الهة ايلان تقف موقف المشاهد على ما يفعله الخلق فقد فاض الكيل من كثرة الفساد الاخلاقى فى البلاد والاهانة للالهة ،فبدات الالهة تعد جيوشها للانتقام لانفسها فارسلت الجيش الاول بقيادة اله المرض فاول من اصاب بسهامه كان اينوبا وابنه ومن بعده باقية الشعب الصالح منهم والذين اتبعوهم فاذلتهم الالهة حتى انهم تمنوا الموت ولم يستطيعوا الوصول اليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ايلان وشارويل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأدباتية الثقافية :: المادة الاعلامية :: الاقسام الادبية :: سور الكتاب-
انتقل الى: